ما هي الوسائد الهوائية وكيف تعمل؟
الوسائد الهوائية هي الأسم العام للأنطمة التى تملأ الغاز في السيارات اثناء الأصطدام وتهدف إلي حماية السائق والركاب في السيارة.
مبدأ تفعيل الوسائد الهوائية في السيارة بأختصار هو كما يلى :
في الحالات التي يكون فيها شدة الأصطدام اعلى من معدل معين ترسل المستشعرات الموجودة في أجزاء مختلفة من السيارة إلي الأنبوب الذي يحتوي على ( NAN3) أزيد الصوديوم ومع إرسال الإشارة يتم إنشاء إشارة صغيرة في الأنبوب ويذوب ( NAN3) نتجية الحرارة الناتجة عن ذلك ويملأ النيتروجين المنطلق الوسادة الهوائية ويؤدي إلى تضخمها. الأكياس الهوائية التي تمتلئ بالهواء وتنفخ في وقت قصير أثناء الاصطدام تنكمش في ثوان قليلة لتسهيل حركة الركاب في السيارة وتمكين إخلاءهم ، ويهدف مستخدمو الوسادة الهوائية للتغلب على الحادث بأقل قدر ممكن نتيجة الحادث

غطاء مقعد السيارة والوسائد الهوائية

بعد تثبيت الغطاء التلقائي على مقعد السيارة ، هل الوسائد الهوائية الموجودة داخل مقاعد السيارة الأصلية وتحت غطاء السيارة ستعمل في حالة وقوع حادث ؛ غطاء مقعد السيارة هو أحد أكبر الأسئلة التي تدور في أذهان المستهلكين من أجل التخلص من تلك الأسئلة أجرت الشركة العديد من دراسات البحث والتطوير وأجريت العديد من التجارب لملاحظة لحظة فتح الوسائد الهوائية في المقعد مع وجود غطاء المقعد وفي ضوء التطوير أنشأنا التكنولوجية اللازمة لكي يعمل المنتج بشكل مناسب لقد قدمنا نظام خياطة مثاليا عن طريق اختيار المواد المناسبة لمقعد السيارة الأصلي وغطاء المقعد للتفاعل مع الوسائد الهوائية في وقت واحد ونحن فخورون بسبب أجتياز نظام الخياطة الخاص بنا أختبار السلامة في مركز APV-T Centre المعتمد دوليا وهو أحد أفضل مراكز اختبار سلامة التصادم في العالم في أستراليا يتكون نظام سلامة الوسائد الهوائية الذي نجح في اجتياز اختبار التصادم من 5 خطوات

5 خطوات لأختبار سلامة نظام خياطة الوسائد الهوائية.

1معيار جودة المواد: المواد الخاضعة للاختبار هي جلد صناعي مغلف بالإسفنج السميك ، والذي نحافظ عليه من خلال قنوات التوريد الواسعة لدينا. تم إجراء اختبار انفجار الوسادة الهوائية على غطاء مقعدنا المُخيط خصيصًا والمصنوع من مادة تركيبية مغلفة.

2الخياطة الخاصة بالوسادة الهوائية: يتم تطبيق خياطة أمان الوسادة الهوائية تحت سيطرة مهندسي الإنتاج لدينا مع آلات الخياطة الخاصة لمقاعد ومعدات السيارات الأصلية. تم خياطة العينة الخاضعة للاختبار بالآلة المذكورة أعلاه. منتجاتنا ذات خياطة الوسادة الهوائية الخاصة مُصنَّفة خصيصًا برموز شريطية لتمييز تقنية الخياطة الفريدة الخاصة بها. يؤكد هذا الملصق الذي يحتوي على رمز شريطي مختلف لكل منتج تم إنتاجه بواسطة علامتنا التجارية ، على استخدام تقنية خياطة الوسادة الهوائية الخاصة بالأمان وتمكين منتجاتنا من التميز عن تلك التي تنتجها الشركات الأخرى.

3. ضوابط الجودة: يتم توفير المواد الخاضعة للاختبار من قبل مهندسي الإنتاج وقسم المشتريات لدينا وفقًا لمعايير الجودة الحالية. يتم توفير استقرار جودة المواد من خلال طريقة “فحص الجودة العشوائي” ، والتي يتم تطبيقها من وقت لآخر

4 . اختبار في نطاق -35 درجة مئوية / + 80 درجة مئوية: تم اختبار العينة المعنية بشكل منفصل عند درجات حرارة -35 درجة مئوية و +80 درجة مئوية لضمان موثوقية الاختبار عند درجات الحرارة التي يمكن مواجهتها في البيئات المختلفة وشقوق الوسادة الهوائية المرغوبة في درجات الحرارة المحيطة ، وقد لوحظ أنه يتم فتحها بنفس السرعة في كلا الحالتان . تم اختيارمقعد من سيارة طراز سوزوكي ألتو 2008 كنموذج.

5. سرعة فتح الوسادة الهوائية: بما يتماشى مع الاختبارات التي أجريت في درجات الحرارة المحيطة المحددة أعلاه ؛ تم فحص أن العينة المعنية لم تسبب أي تأخير تحت نسبة التفاعل البالغة 4.38 م / ث للوسائد الهوائية في المقاعد حيث تم تثبيت أغطية المقاعد ، وثبت أنه لم يلاحظ أي انخفاض في سرعة فتح الوسادة الهوائية

ملاحظة مهمة: يعتمد فتح الوسائد الهوائية في السيارة على عدة عوامل مختلفة منها ماركة السيارة والموديل وسرعتها و ما إذا كانت أحزمة الأمان في السيارة مثبتة و زاوية الإصطدام وما إذا كانت أغلفة المقاعد مركبة من قبل مختصين أم لا و أيضا يجب أن تكون أغلفة مقاعد السيارة Otom مركبة من جهة خياطة الوسائد الهوائية في الفرش على المكان المخصص للوسائد الهوائية في مقعد السيارة.

تهدف أغطية مقاعد Otom تقديم منتجات موثوقة للمستخدمين مع الخياطة المخصصة للوسائد الهوائية. تم إجراء الأختبار المذكور بواسطة مركز APVT TECT CENTER فقط على موديل السيارة المذكورة و طراز مقعد السيارة في درجات الحرارة المحيطة لأغطية المقاعد المنتجة بالمواد المذكورة أعلاه.

لا تضمن Otom عدم عمل الوسائد الهوائية بسبب أي تغيير في المعلومات المذكورة في الأعلى ولا تتحمل أي مسؤولية عن الأضرار التي قد تحدث بسبب ذلك.